عصفور في الجنة وعصفور في النار

boka

قد يلاحظ البعض انني توقفت عن النشر أو التعليق على ما يحدث في ليبيا وبنغازي من حوالي سنة وذلك لثلاثة أسباب. أولا انا أؤمن ان الحرب الاهلية المندلعة من ثلاث سنوات هيا فتنة بالدرجة الاولى ضحاياها شباب مضحوك عليه من كل الطرفين او عامة الناس الذين هجروا من بيوتهم وانقطعت عليهم سبل المعيشة من كهرباء ومياه وحتى النقود. ثانيا, أرى انه من التناقض والمعيب ان أدلي برأي وانا أعيش بسلام خارج البلاد (الي يده في المية مش كيف الي يده في النار). ثالثا، أنني اخاف الله من اكون سببا في اذى اي شخص من كلمة او تعليق فلذلك أؤمن ان الصمت في هذه الامور اسلم وافضل وما لي الا الدعاء الي الله عز وجل ان يحقن دمائنا ويصلح ذات بيننا.

ما دفعني الا كتابة هذه المقالة القصيرة هو مقتل طارق السعيطي البارحة وما يتناقله الناس اما بمديح واضطراب او مذمة وشماتة. وهذا بشيء ليس بالجديد فكلا الطرفين ينظر الا جنوده بأنهم ابطال وشهداء حين يقتلون بينما جنود الطرف الاخر فهم اما انصار الطاغوت المرتدين او مع الخوارج كلاب النار المنافقين.
ماشدني هو تشابه طارق السعيطي مع محمد العريبي (بوكا) الذي قتل من بضعة اشهر ومالاقاه من مديح ومذمة مطابق تماما لما يلاقيه طارق هذه الايام. كلاهما بسيط الحال ومن اسر فقيرة ومحدودي التعليم. كلاهما وجد نفسه في معركة الفائز فيها هو الخاسر. كلاهما توفيا من جراء الاصابة بقذيفة. كلاهما يأخذ أوامره من قيادات وجهات لها علاقات واجندات مشبوهة من خارج البلاد. كلاها وصف بالحشاش والسكير والصايع والشلتوت نسبة الي مظهرهم ولباسهم. وفي نفس الوقت كلاهما وصف بالبطل المقدام والشهيد وهناك من ادعي رؤيتهم في المنام مع حظرة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

انا عن نفسي ارى ان كلاهما مات على الحق وما يؤمن به كغيرهم من الشباب المغرر بهم من الطرفين. منذ اشهر توفي اقارب لي من الطرفين واعمارهم لا تتجاوز العشرينيات. وكل من المقتولين يحسبه اهله وانصاره من الشهداء وتشمت فيه الطرف الاخر باقبح الالفاظ. أسأل الله عز وجل ان يتقبلهم برحمته اجمعين ويحاسبهم على اعمالهم ونواياهم.

رسالتي هنا الي من يقرأ هذه المقالة من من يحسب نفسه مثقفا أو اعلاميا وا متدينا. رسالتي ان تفيقو وان لاتصبحوا تبع واغبياء. رسالتي ان لا تجعلو العصبية تغض الطرف عن الباطل ممن تساندون والحق ممن تقاتلون. أتقوا الله فيما تنشرون من فتنة ونشر للاكاذيب وشماتة في المقتولين من كلا الطرفين. ما تتناقلونه يعكس تدنى وانحطاط المستوى الاخلاقي والفكري داخل انفسكم ويجعلنى اشعر بالغثيان كلما نظرت الي صوركم او اليكم شخصيا.
وارجو منكم توفير وقتكم وجهدكم في اللغو فأنني أعلم ماسيقال عنى بعد نشر هذه المقالة ولن ابالي بالرد او النقاش لاني اعلم انه لا فائدة منه. أعلم ان منكم سيدافع عن قضيته ويلتمس لها الاعذار وسيتهمني بأما القصور في الفهم في احسن الأحوال او الخيانة والردة ووجوب القتل في اسوأها.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s